ترددات القنوات

مش حتبطل تشغلها تردد قناة طيور الجنة بيبي للصغار الأطفال nilesat 301

تردد قناة طيور الجنة بيبي، أحد أبرز الوجهات التليفزيونية للأطفال، لأنها تقدم تجربة مميزة تجمع بين المتعة والتعلم بطريقة إبداعية. تم إنشاء القناة لتكون الرفيق اليومي للشباب حيث تقدم محتوى متنوع يناسب مختلف الفئات العمرية. وتتميز القناة بتنوع محتواها، حيث تتضمن حزمة من البرامج الترفيهية والبرامج التعليمية التي تهدف إلى تلبية احتياجات الأطفال.

تردد قناة طيور الجنة بيبي

تهتم القناة بتوفير بيئة آمنة للأطفال حيث أن البرامج والأغاني المقدمة على القناة تم اختيارها بعناية بناء على عمر الطفل ولها معنى إيجابي. تردد الارسال هو :

  • التردد: 11274
  • القمر الصناعي : النايل سات
  • الاستقطاب: عمودي
  • عامل تصحيح الخطأ: 4/5

يمكن ضبط القناة على الرسيفر من خلال فتح القائمة واختيار البحث اليدوي ثم إدخال تردد القناة واختيار البحث. سيتم تنزيل القناة من قائمة القنوات الموجودة على التلفاز بعد انتهاء التحميل.

المحتوى من قناة طيور الجنة بيبي

تجمع القناة بين المتعة والتعلم من خلال برامج تعليمية تفاعلية، تساهم في نمو وتنمية مهارات الأطفال بطريقة ممتعة وجذابة. تشجع القناة التفاعل والمشاركة من خلال فقرات ومسابقات تفاعلية تشجع الأطفال على المشاركة الفعالة.

وتقوم القناة بدمج القيم التربوية والاجتماعية في بعض برامجها، مما ساعد على إيصال القيم الإيجابية والسلوك الصحي للأطفال. وتتميز القناة بالاستخدام الفعال للتكنولوجيا لتقديم تجربة مشاهدة متقدمة وممتعة. ومحتواها للأطفال دون تكاليف مالية أو اشتراكات، وتبث طوال الوقت دون انقطاع أو تدخل في البث.

مميزات قناة طيور الجنة بيبي

تريد القناة توفير بيئة تعليمية مناسبة تثير فضول الأطفال وتنمي مهاراتهم في مختلف المجالات. وهي فرصة لجلوس العائلة معًا ومشاهدة البرامج الترفيهية المفيدة. ويمكن للأهل ترك أطفالهم أمام القناة مما يطمئنهم بأنهم في أمان دون خوف من المحتوى الذي تعرضه القناة، حيث تحرص القناة جداً على تعليم الطفل كل ما هو مفيد له وتعليمه. بطريقة سهلة ويريد تعليم القيم والمبادئ الإسلامية بطرق بسيطة.

تتميز القناة بأنها تعلم الطفل القراءة والكتابة من خلال رسوم متحركة وألوان تجذب انتباه الطفل، وتقدم أغاني بشخصيات كرتونية لجذب انتباه الطفل وتسليته طوال الوقت، لذلك تحب الأمهات تشغيلها القناة حتى يتمكن الطفل من تهدئته من الصراخ والبكاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى